السبت، مايو 12، 2012

أخلاقية أم سياسية


أختلف كثيرا مع من يقول
أن ما يحدث في الكويت الان هو خلاف سياسي
فالخلاف السياسي أعتبره مرحلة متقدمة
من مراحل الحياة السياسية
في الدول الديمقراطية المتقدمة
لم نصل اليها حتي الان

الخلاف السياسي يأتي بعد أن تكتمل نشأة
المؤسسة السياسية و تنضج ممارستها
و يكون ذلك  بعد الاتفاق على مسلمات
تكون هي الاساس لبناء الديمقراطية
هذه المسلمات هي العدالة - سيادة القانون
فصل السلطات - مكافحة الفساد
الحفاظ على حقوق الانسان و خصوصا الاقليات
و الدفاع عن الحريات المكتسبة
هذه الاساسيات نجد الجميع في الدول المتقدمة
مسلم بها و متفق عليها
لا نجد من يناقشها او يجادل فيها
و لكن من أين ينشأ الخلاف السياسي عندهم
عادة ما ينشأ بسبب خلافهم على آلية معينة في التطبيق و الادارة
أو بسبب توجه فكري اجتماعي يؤثر على التشريع
مثال الليبراليين و المحافظين
لكن مهما اختلفت هذه الجماعات و الفئات
تبقى مسلماتهم واحدة
المصلحة العامة غايتهم
العدالة و المساواة هدفهم
سيادة القانون وسيلتهم
و بذلك و مهما اختلفوا
فلن تجد من يطعن الاخر بوطنيته
لأنهم جميعا متمسكون بنفس الاساسيات
****
ماذا عن الكويت ؟
هل نستطيع القول أن
المصلحة العامة غاية  ؟
أم المصلحة الفئوية أهم؟
هل العدالة و المساواة هدف ؟
أم أن المسطرة لدينا عوجاء ؟
هل سيادة القانون واقع ؟
أم أنه حلم ننتظره أن يتحقق ؟
 عندما تغيب هذه المسلمات و الاساسيات
إذا نحن لسنا في مرحلة خلاف سياسي
بل  نحن نعيش مرحلة بدائية جدا 
أرجعتنا لمرحلة تكوين المجتمع
حيث نحن في حاجة  لأن نتفق من جديد على تعريف
للأخلاقيات و القوانين و الأعراف و التقاليد

عندما نجد أنفسنا نتناقش و نجادل حول ما هو صح أو خطأ 
فهذا يعني أننا نعيش أزمة اضطراب أخلاقي
عندما نجد من يبرر و يصفق 
للجريمة او الاعتداء او الشتيمة
عندما نجد من ينتقد و من يُنقد
جميعهم ليسوا أكفاء للاصلاح
و هم أصلا في حاجة الى اصلاح
نعلم حينها أننا أمام أزمة أخلاقية
اذا مشكلتنا مشكلة ثقافية اخلاقية اجتماعية
قبل أن تكون سياسية
****
ما الحل ؟
أحد الحلول المهمة
يجب أن نستغل هذه الازمات التي نمر بها
لنقد أنفسنا اولا
و محاولة تشخيص مواضع الخلل فينا
ثم التعرف على دورنا و مشاركتنا في هذا التدهور الاخلاقي
هنا فقط نستطيع أن نتغير
هنا فقط نستطيع أن نساهم في تطوير ذاتنا اولا
و من ثم مجتمعنا
فمن السهل توزيع التهم و النقد و اللوم على الاخرين
و من السهل أن نسقط اسباب الفشل و التخلف على الغير
خصوصا ان كنا نعيش حالة من النرجسية
نرى فيها انفسنا الافضل و نرى الاخرين كلهم عيوب
لكن هذا الطريق السهل سيؤدي بنا 
لمزيد من العداوات و التفرقة و الفتنة
و بالتأكيد لن يوصلنا لبر الأمان


 لذا علينا ألا ننسى
أن الكويت ليست ٥٠ نائبا فقط
بل الكويت أكثر من ٥٠٠ الف ناخب
أوصلوا هؤلاء ليمثلوهم
و هم فعلا يمثلوهم و يمثلون مصالحهم
و يمثلون ثقافتهم و أخلاقهم و أولوياتهم
و مهما بدى من بعض النواب من اسفاف و انحطاط أو فساد
سنجد من الشعب من يقول: زين سوى .. عفيه عليه
لذا مشكلتنا ليست في تبديل هؤلاء الخمسين نائب
بل مشكلتنا في تغيير عقلية و ثقافة  الناخبين
و هذا هو الطريق الصعب

و الكويت
تستحق منا الأفضل

شكرا

هناك 35 تعليقًا:

  1. صح لسانك صح لسانك صح لسانك
    قلت كل اللي بقلوبنا بس شيغير العقول و الثقافات ؟؟
    يا كريم ياربي انت القادر على تغير النفوس و القلوب
    و العقول للي فيه خير الكويت و اهلها
    المشكله ان كل من يدور مصلحته و الكويت مو فالبال
    تسلم ايدك

    ردحذف
  2. . صعب اضيف اي كلمه زيادة المشكله في المجتمع والفرد نفسه في الحديث " ﻛﻴﻔﻤﺎ ﺗﻜﻮﻧﻮﺍ ﻳﻮﻟﻰ ﻋﻠﻴﻜﻢ " قاعدة بسيطة بس نتجاهلها ونحاول نعلق اخطائنا علي اشخاص
    التغير يبدي فينا احنا فقط لاغير .

    ردحذف
  3. . صعب اضيف اي كلمه زيادة المشكله في المجتمع والفرد نفسه في الحديث " ﻛﻴﻔﻤﺎ ﺗﻜﻮﻧﻮﺍ ﻳﻮﻟﻰ ﻋﻠﻴﻜﻢ " قاعدة بسيطة بس نتجاهلها ونحاول نعلق اخطائنا علي اشخاص
    التغير يبدي فينا احنا فقط لاغير .

    ردحذف
  4. صدقت ...

    المجلس يعكس كل شرايح المجتمع الصالح و الطالح .. للأسف ..

    على الرغم من استنكار الغالبيه لفعل الجويهل ..

    إلا أن هذا الشخص أوصله 8000 صوت هو يمثلهم يعكسهم بكل سكره و عربدته و فساده

    هو منهم و هم منه للأسف !

    تحياتي لك وحيد

    وشكرا على هالبوست المتعقل ..

    ردحذف
  5. مافي شك أن المجلس يمثل إختيارات الناس ويعكس توجها عاما في سلوكيات المجتمع.مقالتك طرح صحي نحتاجه كأفراد في هذا المجتمع,أتمنى أن نعيه قبل فوات الأوان.مايثلج الصدر أن رؤيتك وما ذكرته في البوست تكرر في عدة مواقع وفي بعض المقالات الصحفية.أدعو الله أن يحفظ الكويت من بعض أهلها قبل العدو.

    تسلم إيدك أخوي وحيد بوست في الصميم .

    ردحذف
  6. حينما أتفقد بعض ما يصلني من كتابات ومقالات أفضل ان أجد لنفسي مساحة من صمت كل ماهو موجود جولي لامارس دوري كقارئه تحتاج لأن تضع تعقيبا تناقش من خلاله الكاتب ... حقيقة لا أملك ولأ أجرأ على ا، أمتلك ما أعقب فيه على مقالك وكلامك الأاكثر من راقي ...

    أنما أود أن أؤكد على نقطه

    العمل تحت مظلة الدستور يختلف تماما عن العمل من خلال الدستور ... أن تحتمي تحت مظلة الدستور أمر يختلف تماما عن التعمق بمواد الدستور وتسخيرها كلها لمنع الأشعه اللاسعه التي كنا نحتمي منها تحت مظلته

    هذا الفرق لم يظهر سابقا عند رجالات البلد الذي نهضوا بالكويت وأصبح جليا الآن بزمن الخمسين الذي يمارسون تحطيم وطنا بتخلفهم لسبب بسيط جدا ... أن هؤاء الخمسين يبحثون فقط عن ثغرات تمكنهم من نهب البلد في حين من سبقوهم عملوا من أجل ان يكسب البلد ثرواته

    ردحذف
  7. Thanks for it .. I hope the new Topic is always

    ردحذف
  8. Thank you for your wonderful topics :)

    ردحذف
  9. موضوع ممتاز جدا شكرا لكم

    ردحذف
  10. موضوع ممتاز جدااً....ونتمني لكم التوفيق الدائم
    umzug-umzug
    wohnungsräumung wien

    ردحذف
  11. مشكوووور .. وتسلم ايديك على الموضوع الممتاز
    umzug-Transport
    Räumung-bookmarks

    ردحذف
  12. بسم الله الرحمن الرحيم .. لا اله الا الله
    Umzug - Umzug wien

    ردحذف
  13. شكرا على الموضوع المتميز
    Dank Thema Wohnungsräumung

    ردحذف
  14. أعجبنى الموضوع كثيرا فى انتظار موضوعات شيقة أكثر.شكرا لك

    ردحذف
  15. أشكرك على هذا الطرح المميز..بالتوفيق ان شاء الله

    ردحذف